KW

إجماع العلماء على أن أبا لهب لا يخفف عنه العذاب

Hamed
معلن جديد
معلن جديد
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 18
تقييم المشترين تقييم المشترين : 0
العمر العمر : 45
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في السبت 21 يناير - 23:28

إجماع العلماء على أن أبا لهب لا يخفف عنه العذاب

من المسلمات في ديننا التي يعلمها العالم والجاهل أن الكافر لا يـُخفـف عنه من عذاب النار يوم القيامة , ولتأكيد ذلك :

آيات بينات من كتاب الله تعالى: كقوله تعالى:" لا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينظرون" البقرة

وقوله تعالى:" إنَّ المجرمينَ في عذابِ جهنم خالدون, لا يفتر عنهم وهم فيهِ مبلسون " الزخرف -

وقوله تعالى: " فلن نزيدكم إلاَّ عذاباً " النبأ -

وقوله تعالى: " لا يذوقُونَ فيها بَردا ولا شرابا إلا حميما وغساقا " النبأ.

ومن السنة النبوية : ما رواه مسلم في صحيحه بالإسناد المتصل الصحيح:" أما الكافر فيطعم بحسناته في الدنيا حتى إذا أفضى إلى الآخرة لم يكن له منها نصيب ". وفيه دليل صريح على أن الكافر لا يثاب على حسناته في الآخرة.

ومن الإجماع : نقل القاضي عياض إنعقاد الإجماع على أن أعمال الكفار لا تنفعهم ولا يثابون عليها بنعيم ولا تخفيف عذاب وإن كان بعضهم أشد عذابا من بعض. " نقله الحافظ ابن حجر في فتح الباري والعيني في عمدة القاري والقسطلاني في إرشاد الساري، بل عبر العيني بأنه ( مذهب المحققين من العلماء ).

لكن المفاجأة حين نسمع أو نـقرأ ما يرتبه بعض الناس على خبر عن رؤيا منامية لغير نبي , فيها أن العباس رأى أبا لهب بعد سنة من موته , فقال له : ماذا لقيت ؟ قال أبو لهب: "لم ألق بعدكم (أي راحة) غير أني سقيت في هذه بعتاقـتي ثويبة " .

قال العيني في عمدة القاري (ج 19/ ص94) شارحاً غير مقرر ما نصه: وأشار إلى الفقرة التي بين الإبهام والتي تليها من الأصابع , وحاصل المعنى إشارة إلى حقارة ما سقي من الماء.

وقال القرطبي: " سقي نقطة من ماء جهنم بسبب ذلك "ا.هـ ومن يتمنى أن يشرب من ماء جهنم ؟! وأين التخفيف الذي يدعيه بعض الناس ؟ والله تعالى يقول: " وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم " وقال تعالى:" وإِنْ يَستغِيثوا ُيغاثوا بِماءٍ كالمُهْلِ يشوي الوجُوهَ بِئس الشّرابُ وساءت مرتفقا ".

فهذا القول بالنسبة لما في القبر في البرزخ قبل القيامة أن روحه أدخل جهنم وسقي هذه السقية , لكن هذا القول لا يثبت لأنه لا يقوم على حجة شرعية , فالرسول ما قاله إنما هو رؤيا منامية رآها العباس ورؤيا غير الأنبياء ليست حجة ،

ثم العباس ما قال للرسول أنا رأيت فلانا في الرؤيا , ما عرضها على الرسول , فلا يحتج بها ولا يجب اعتقاد هذا القول , هذا ما فيه دليل على أن أبا لهب يخفف عنه العذاب يوم الاثنين في القبر ولا أنه يرتاح في قبره , هذا منام رآه العباس وليس في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم. هو أبو لهب عند ولادة الرسول فرح أي لولادة ابنٍ لأخيه الذي مات . . إنما كفر بعدما نزل الوحي على رسول الله وصار يؤذي المسلمين وقال لرسول الله: تبا لك سائر اليوم , هذا لا يستحق التخفيف في القبر ولا في الآخرة.

لكن بعض الناس يروون هذه الرؤيا ويقولون أبو لهب يخفف عنه في الآخرة أي جهنم فذلك مصادم للنصوص القرآنية والحديثية والإجماع .


وممن رد كذبة التخفيف عن أبي لهب :

1) الحافظ ابن حجر العسقلانيفي فتح الباري المجلد التاسع .

2) والإمام شهاب الدين أبي العباس أحمد بن محمد الشافعي القسطلانيفي كتابه إرشاد الساري الجزء 11.

3) والإمام بدر الدين أبي محمد محمود بن أحمد العيني في كتابه عمدة القاري شرح صحيح البخاري (ج 19/ ص 95) .

فبعد هذه النصوص القرآنية والحديث الذي رواه مسلم والإجماع وكلام الأئمة الأعلام:

لا يلتفت إلى ما يرتب على هذه الرؤيا المنامية مما يؤدي إلى مخالفة القرءان مخالفة ظاهرة واضحة.

.

كما أنه لا يجوز القول إن أبا طالب يخفف عنه العذاب في الآخرة وهذا باطل كما سبق.
big boss
معلن جديد
معلن جديد
ذكر
الجنسية :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 42
تقييم المشترين تقييم المشترين : 0
العمر العمر : 17
واتساب واتساب : 0
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

في الأربعاء 2 سبتمبر - 13:54

بارك الله فيك
إرسال مساهمة في موضوع
اعلانات مشابهة